ترامب يهدد بنشر الجيش و إطلاق الغاز المسيل للدموع بعد منعه بالصعود الي الكنيسة

هدد دونالد ترامب بنشر الجيش الأمريكي لقمع الاضطرابات في المدنية حتى مع إطلاق الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين السلميين

حيث أدلى الرئيس دونالد ترامب بملاحظات قصيرة في البيت الأبيض أمس الاثنين استخدمت الشرطة العسكرية قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي والدوي السريع لمطاردة المتظاهرين المحتجين على وفاة جورج فلويد .

وأظهرت لقطات تلفزيونية أشخاصًا يركضون ويسقطون ويتدافعون من أجل الأمان ولقطة أخري بحملت امرأة أخرى من قبل المتظاهرين لأنها أصيبت وغير قادرة على المشي. وتواجد المركبات العسكرية في شارع بنسلفانيا .

دونالد ترامب

حبث زار ترامب كنيسة القديس يوحنا ، التي كانت منذ عام 1816 “كنيسة الرؤساء” ، واشتعل المتظاهرين النيران في الطابق السفلي ليلة يوم الأحد. وحمل الكتاب المقدس عالياً ووقف أمام الكاميرات مع ظهور النائب العام ويليام بار  ومسؤولون آخرون وايضا السكرتير الصحفي للبيت الأبيض ، كايلي ماكناني.

وكان المقصود من خطاب ترامب القصير في ضوء المساء الذهبي أن يلقي به كرجل عسكري قوي عازم على جلب أمة مضطربة إلى كعبه حيث عانى من تقلصات الاضطرابات بعد مقتل فلويد، على يد ضابط شرطة أبيض في مينيابوليس.

قال ترامب في خطابه : “أنا رئيسكم للقانون والنظام أحشد جميع الموارد الفيدرالية المتاحة والعسكرية ، لوقف أعمال الشغب والنهب ، وإنهاء التدمير والحرق العمد وحماية حقوق الأمريكيين الملتزمين بالقانون ، بما في ذلك حقوق التعديل الثانية”.

وتعهد باتخاذ إجراءات صارمة ضد كل من الأناركيين، واللصوص، والمجرمين، والمنتعدين وغيرهم الذين تمردو علي الدولة .

وشهدت المدن في جميع أنحاء البلاد ليلة أخرى من الاحتجاجات على الرغم من حظر التجول الواسع النطاق بعد أسبوع من وفاة فلويد ، التي حكمت عمليات التشريح يوم الاثنين بأنها كانت جريمة قتل.

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *